استقبل وفدا من ثانوية الحسن(ع): فضل الله: لن نستطيع أن نبني وطناً تحكمه المحسوبيات والعصبيات

استقبل سماحة العلامة السيد علي فضل الله وفدا من ثانوية الإمام الحسن(ع) برئاسة مديرها الدكتور محمد غريب الذي وضعه في أجواء العمل التربوي والتحديات والعراقيل الاقتصادية والصحية التي تعترض مسيرتهم التربوية والإنسانية.
وبعد الترحيب بالوفد أثنى سماحته على جهود العاملين في هذه المؤسسة ودورهم في تأدية رسالتهم التعليمية بالرغم من كل التحديات الكثيرة والأزمات الصعبة التي يعيشها هذا الوطن على أكثر من مستوى.
وأضاف سماحته: بفضل جهودكم وصبركم وتفانيكم بعملكم جعلتم هذه المؤسسة في المقدمة ليس على مستوى مؤسسات جمعية المبرات فحسب بل على مستوى المؤسسات التعليمية في لبنان.
واعتبر سماحته ان العمل التربوي من أهم الأعمال لأنه من خلاله يتم بناء شخصية الإنسان فجمعية المبرات التي تؤدي رسالتها التربوية بأهم الوسائل التعليمية المتطورة والمناهج الحديثة تعمل على صقل شخصية الطالب بالجانب الإسلامي المنفتح القادر على مواجهة كل التحديات والاشكالات التي تطرح في وجه الإسلام وان يحمل تلامذتها ومتخرجوها الروحية الإنسانية والأخلاقية والوطنية من خلال بناء الجسور جسور المحبة والانفتاح مع الاخرين.
وتابع سماحته: مشكلتنا في هذا الوطن اننا نفتش دائما عن مواقع الاختلاف والخلاف ونجعل منها مادة للانقسام قابلة للانفجار في أي لحظة وننسى كل مواقع اللقاء والقواسم المشتركة التي تجمعنا معتبرا اننا بهذه العقلية الضيقة والاقصائية والاستنسابية لن نستطيع ان نبني وطنا بل نبقى في بلد تحكمه المحسوبيات والعصبيات والمصالح الخاصة وهو عرضة للرياح الخارجية التي تهب عليه وتهز استقراره.
وختم سماحته: مسؤوليتكم أن تحافظوا على هذا النجاح وعلى النوعية للتقدم في عملكم بالرغم من كل التحديات والظروف الصعبة والضاغطة التي نعيشها مشيرا إلى أننا على ثقة بان هذا الوطن سيتجاوز كل هذه التحديات بتضافر أبنائه وبتغليبهم مصلحة الوطن وإنسانه على مصالحهم الذاتية.

أخبار مشابهة