الاجتماع التنسيق حول كورونا صيدا والجوار بدعوة من بهية الحريري يتابع مستجدات الوضع الوبائي ومسار التلقيح والتحضير للجرعة الثانية

الاجتماع التنسيق حول " كورونا صيدا والجوار " بدعوة من بهية الحريري
يتابع مستجدات الوضع الوبائي ومسار التلقيح والتحضير للجرعة الثانية

تابع "الاجتماع التنسيقي الدوري حول كورونا في صيدا وجوارها " والذي انعقد في مجدليون بدعوة من النائب بهية الحريري مستجدات الوضع الوبائي وسير عملية التلقيح في الأسبوع الثالث من مرحلتها الأولى والتحضير للبدء باعطاء الجرعة الثانية من اللقاح مطلع الأسبوع المقبل ، والاجراءات الوقائية التي تواكب التخفيف التدريجي لقيود التعبئة العامة .
شارك في الاجتماع "رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ، رئيس مصلحة الصحة في الجنوب الدكتور جلال حيدر ، طبيبة قضاء صيدا الدكتورة ريما عبود ، رئيس مجلس ادارة مستشفى صيدا الحكومي الدكتور احمد الصمدي، رئيس مجلس ادارة مدير عام المستشفى التركي التخصصي للحروق والصدمات في صيدا السيدة منى ترياقي ، المشرف على صندوق دعم مستشفى صيدا الحكومي رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها الأستاذ علي الشريف ، المدير الاقليمي للأمن العام في الجنوب المقدم علي قطيش، رئيس مكتب شعبة المعلومات في صيدا الرائد فؤاد رمضان ، ممثل المدير الاقليمي لأمن الدولة في الجنوب العقيد فادي قرانوح الملازم اول محمد عبد الغني ، مدير وحدة ادارة الحد من مخاطر الكوارث والأزمات في لبنان الاستاذ زاهي شاهين ، مدير خلية إدارة مخاطر الكوارث والأزمات في اتحاد بلديات صيذا-الزهراني المهندس مصطفى حجازي، منسق وحدة الحد من مخاطرالكوارث في الصليب الأحمر اللبناني في صيدا والزهراني الأستاذ شوقي عنتر، الآنسة ريم حنيني عن محافظة لبنان الجنوبي، ممثل الأنروا مسؤول قسم الصحة في منطقة صيدا الدكتور وائل ميعاري وممثل مستشفى الهمشري الدكتور فادي سلامة ومستشار النائب الحريري لشؤون صيدا والجوار الاستاذ امين الحريري ".
الحريري
بداية رحبت الحريري بالحضور مثنية على دور هذا الاجتماع الدوري الذي رأت انه "يؤكد يوماً بعد يوم نجاح صيدا في تقديم نموذج متقدم للشراكة من خلال هذا التعاون المثمر بين مكونات الاجتماع بما يمثلون ، والذي يساهم في ارساء شبكة أمان صحي للمدينة والجوار" ..
ونوهت الحريري بانضمام المستشفى التركي التخصصي للطوارىء والحروق في صيدا الى مستشفى صيدا الحكومي كمركزين معتمدين للتلقيح مؤكدة تقديم كل الدعم الممكن للمركزين في تأديتهما لهذا الواجب الإنساني الوطني. وتوجهت بتحية الى كل الفرق الطبية والتمريضية والتطوعية التي تعمل في مراكز التلقيح في المستشفيات الحكومية تحت اشراف وزارة الصحة ، واعتبرت ان " هذه المستشفيات وفي مقدمها مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي ومن خلال ما تحققه من نجاح سواء في استقبال وعلاج مرضى كورونا او في اجراء فحوصات الـPCR او في عملية التلقيح تعيد تعزيز الثقة بين القطاع الاستشفائي الرسمي وبين المواطن الذي بات يشعر بالأمان والثقة وهو يتلقى الخدمة الطبية في المستشفيات الحكومية "، كما نوهت بدور المستشفيات الخاصة في مواجهة جائحة كورونا .
العرض الأسبوعي
ثم قدم فريقا عمل خلية إدارة مخاطر الكوارث والأزمات في اتحاد بلديات صيذا-الزهراني ومؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة العرض الأسبوعي حول مستجدات كورونا ضمن نطاق الإتحاد لجهة عدد فحوصات الـ" PCR" التي اجريت والتي بلغت في الأسبوع الأخير 5458 ، تبين ان نتائج 28% منها ايجابية ، وبلغت نسبة الوفيات منها 3% . وعدد الاصابات الجديدة والنشطة وحالات الشفاء وتوزع الحالات على صعيد صيدا الادارية وبلدات الاتحاد وبحسب الفئات العمرية ، ونسبة الاشغال في المستشفيات والتي بلغت 100% ، ومسار عملية التلقيح في مركزي مستشفى صيدا الحكومي والمستشفى التركي التخصصي للطوارىء والحروق في صيدا وفق معايير الخطة الوطنية وحصيلتها حيث سجل حتى الآن وصول 3276 لقاحاً ، لقح منها 3228 شخصاً. وتضمن العرض ايضاً تقريرا بسير عملية توزيع حقن "الرامديسيفير" لمرضى كورونا وجديد التبرعات الواردة الى صندوق دعم مستشفى صيدا الحكومي المنبثق عن الاجتماع والذي سيشمل بمساعداته ايضاً المستشفى التركي التخصصي للطوارىء والحروق .

مقررات الاجتماع
وبعد مداخلات لعدد من المشاركين في الاجتماع تناولت موضوعي كورونا واللقاحات ، تقرر متابعة النقاط التالية :
* تأمين حصة صيدا وجوارها من اللقاحات عبر مركزي مستشفى صيدا الحكومي والمستشفى التركي التخصصي للطوارىء والحروق ووضع الأخير على المنصة الرسمية لوزارة الصحة وتسريع ارسال اللقاحات اليه .
* التحضير لبدء اعطاء الجرعة الثانية من اللقاح وآلية اعطاء الشهادة الصحية لكل من يتم الجرعتين.
* التحضير للمراحل التالية من التلقيح (دور المسنين ، الجامعة اللبنانية ، واعتماد مراكز الرعاية الصحية الأولية كمراكز تلقيح ) .
* متابعة موضوع العناية المنزلية بمرضى كورونا بناء على الخطة التي وضعها وينفذها الصليب الأحمر اللبناني والتي تشمل تأمين أجهزة تنفس وتخصيص خط ساخن لتعبئة استمارة الكترونية للمتابعة المنزلية وتدريب اطباء وممرضين لمواكبة المرضى في بيوتهم .
*تشجيع الناس على التسجيل في منصة التلقيح الرسمية وعلى تلقي اللقاح والاجابة على استفساراتهم واسئلتهم بهذا الخصوص ، وتقييم ومتابعة حملة "شكة ما بدها شك " لتعميم التوعية على اهمية تلقي اللقاح وارشاد .
* زيادة عدد اسرة كورونا في مستشفى صيدا الحكومي . الى جانب استكمال مستلزمات استمرار عمله عبر صندوق الدعم .
*تفعيل الاجراءات الوقائية الصحية مواكبةً لإعادة فتح المزيد من القطاعات بعد تخفيف قيود التعبئة العامة عليها.

 

أخبار مشابهة