لم تَكُن على عِلمٍ بَعد بأنَّ سيّارَتَها قد سُرِقَتْ، وعَناصِر حاجز ضهر البَيدَر تَضبطها وتُعيدها إِليها.

صــدر عـن المديريـة العامـة لقـوى الأمـن الداخلــي ـ شعبـــة العلاقـــات العامـــــــــة

البلاغ التالي:

السّاعة 5:45 من صَباح يَوم الثلاثاء 9-2-2021، تَخَطّت سيّارة مُتُجهة من بيروت باتّجاه البقاع، وهي من نوع "كيا ريو" لون جردوني، حاجز ضهر البيدر في وحدة الدرك الإقليمي من دون التوقّف عند عُنصر التّوجيه، فَعَمِلَ بقيّة العناصر على وَضع العَوائِق الحديديّة (شوكة) أمامَها-بهدف إيقافها-إلّا أنّ سائقها تابع سيره، على الرّغم من تلف إطاراتها نتيجة تجاوزه العَوائق.

تَمكّن عناصر الحاجز المَذكور من ضَبطِها بعد مطاردتها، إلّا أنّ السّائق تمكّن من الفرار عَبر الأحراج.

وقد تبيّن أنّ السيّارة –التي أعيدت إلى مالكتها-قد سُرِقَتْ من مَحلّة الّلويزة – بعبدا، ولم تَكُن مالكتها على علم بعد بأمر سرقتها.

التحقيق جارٍ بإشراف القضاء المُختصّ، والعمل مُستمرّ لتوقيف المتورّطين.

 

أخبار مشابهة