توجه الشيخ أحمد القطان رئيس جمعية (( قولنا والعمل )) خلال تصريحه السياسي الأسبوعي للبنانيين بضرورة ووجوب التكافل الاجتماعي فيما بينهم، بعيداً عن الإعتماد على الدولة فقط

توجه الشيخ أحمد القطان رئيس جمعية (( قولنا والعمل ))  خلال تصريحه السياسي الأسبوعي للبنانيين بضرورة ووجوب التكافل الاجتماعي فيما بينهم، بعيداً عن  الإعتماد على الدولة فقط، لأنها مفلسة ولا تقوم بواجباتها اتجاه أبنائها، وأن يرفضوا أولئك الذين يسرقون لقمة عيشهم ويتاجرون بهم على مختلف الأصعدة.

وبالنسبة للوضع المعيشي المتردي قال الشيخ القطان:" أنا أسأل بكل جرأة أين أموال الشعب، وكيف تصرف تلك الأموال، وأين دول الخليج التي تدعي حبها للبنان واللبنانيين واين دعمها للبنانيين؟ أين هي من الوقوف إلى جانب أهلنا وناسنا الذين يتاجر بحاجتهم في كل محفل؟

كما انتقد الشيخ القطان دور الإفتاء والأوقاف لعدم وقوفها إلى جانب الشعب المنهك والمعوز في هذه الظروف الصعبة، متسائلاً أين تذهب أموال صناديق الزكاة وغيرها؟.

وختم الشيخ القطان تصريحه السياسي بالقول:" نتمنى على السياسيين أن يعوا ضرورة تشكيل حكومة بأسرع وقت علّها تستطيع أن تكون حكومة إنقاذ وأن تجلب للبنانيين بعض الأموال والاعتمادات التي من الممكن أن تساعد في تخفيف معاناة الناس، وإلا سيصل اللبنانيين إلى واقع أسوأ لايتمناه أحد"

 

 

أخبار مشابهة