خلدون الشريف: حاجة الناس في طرابلس ملحة وصاحب الحاجة ارعن

اعتبر مستشار رئيس ​الحكومة​ الاسبق ​نجيب ميقاتي​، ​خلدون الشريف​، في حديث تلفزيوني، ان “حاجة الناس في ​طرابلس​ ملحة، وصاحب الحاجة ارعن، ولا يمكن لوم الناس وانما يجب ان نلوم ​الدولة​ لانها فرضت الحجر الصحي دون تأمين التعويضات على اهل المدينة”، مشدداً على ان “اهل طرابلس يعيشون على العمل اليومي والجميع اصبح يتغنى بموضوع ​الفقر​ والنزول الى الشارع هو نتيجة الاغلاق، والنزول الى الشارع امر طبيعي للغاية”.

ولفت الشريف الى انه “قطعاً كان هناك من يريد توظيف ما حصل في طرابلس من اجل ​تحقيق​ مكاسب سياسية، فعندما تحرق ​البلدية​ نسأل من المتضرر اليسوا اهل طرابلس؟ وعندما تم احراق المحكمة الشرعية فمن المتضرر ايضاً، اليسوا اهل المدينة؟، موضحاً ان “طرابلس مدينة متنوعة ولا يمكن القول ان اهل طرابلس حرقوا البلدية بل يمكن القول ان بعض الاشخاص اقدموا على حرقها، والسراي هي مركز الدولة واتفهم الهجوم عليها”.

وبيّن الشريف على انه “عندما حدثت الجولات القتالية في طرابلس كان لها اهداف سياسية، ولا احد يستفيد من الجولات والاعمال التي تشهدها طرابلس”، مؤكداً ان “المسؤول عن ما حدث في طرابلس يتحمل مسؤوليته المحافظ ولا بد من اقالته، والعمل الاعتراضي مشروع وشرعي ولكن لا احد يستفيد من الاعمال سوى من يريد ان يقوم بشد العصب المذهبي، اضافة الى محاولة تحريك المياه الراكدة في ملف تشكيل الحكومة”

أخبار مشابهة