قراءة في جهود مجموعة ميونيخ لاستئناف المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية / بقلم فادي أبوبكر

مسودة تلقائية

قراءة في جهود مجموعة ميونيخ لاستئناف المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية

تسعى مجموعة ميونيخ التي تضم كل من ألمانيا وفرنسا ومصر والأردن، منذ تشكّلها على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن الذي عُقد في ألمانيا في شباط /فبراير 2020، إلى تحقيق هدف رئيسي يتمثّل في إعادة إطلاق المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية، وتُقّدم هذه الورقة قراءة في سياقات وتحديات وأهداف ودلالات توقيت جهود مجموعة ميونيخ.

صيغة مجموعة ميونيخ 

بدأت مجموعة ميونيخ أولى اجتماعاتها في نفس يوم تشكيلها في ألمانيا، وعقدت بعد ذلك اجتماعاً عبر آلية الإتصال المرئي، واستضافت العاصمة الأردنية عمان الاجتماع الثالث بتاريخ 23 أيلول/ سبتمبر 2020  لتأطير مجالات التنسيق المصري الفرنسي الألماني الأردني المشترك.

وبتاريخ 17 تشرين ثاني/ نوفمبر 2020 التقى وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي بنظيره الألماني هايكو ماس في العاصمة الألمانية برلين، لبحث دور مجموعة ميونيخ، والتأكيد على  أن تكون عملية إطلاق المفاوضات المستقبلية  مستندة الى قرارات الشرعية الدولية بما تتضمنه من الالتزام بحل الدولتين والقانون الدولي ووقف الإستيطان، وأن تجري في اطار متعدد الاطراف وفق دعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وبعد أقل من أسبوع على هذا اللقاء، جرت محادثات بين الرئيس محمود عباس والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عبر الفيديوكونفرس، أكّدت فيه الأخيرة على عزم مجموعة ميونيخ تنظيم لقاء مع كل من فلسطين والكيان الإسرائيلي على مستوى وزراء الخارجية ، الأمر الذي قوبل بترحيب واستعداد من قبل الرئيس عباس بما يتوافق مع الشرعية الدولية.


 

أخبار مشابهة