باحثون إماراتيون يبتكرون وقودا حيويا من ثفل القهوة

مسودة تلقائية

تمكن فريق من الباحثين بجامعة الإمارات من إنتاج وقود حيوي بإعادة تدوير ثفل القهوة، التي تعد ثاني أكبر سلعة متداولة بعد البترول وأحد أكثر المشروبات شعبية في العالم.

وأكد أحد أعضاء فريق البحث إياس محمود من كلية الهندسة أنه "يتم استهلاك أكثر من ملياري كوب من القهوة في جميع أنحاء العالم، والتخلص من المادة الأساسية لصناعة القهوة في مكب النفايات والتي تقدر بحوالي 6 ملايين طن سنويا مما يسبب أضرارا بيئية".

وأضاف: "استطعنا من خلال البحث إعادة تدوير هذه المخلفات وتحويلها إلى وقود ومنتجات ذات قيمة مضافة، من خلال المصافي الحيوية للمشاركة في حل مشكلة العديد من البلدان في التكاليف الباهظة للتخلص من مخلفات القهوة".

وتابع: "يعتبر إلقاء هذه النفايات مباشرة في مكبات النفايات ضارا جدا، خاصة، إذا لم يتم التخلص منها أو إعادة تدويرها بشكل مناسب كونها سامة، وقد تتسبب بمشاكل بيئية خطيرة".

وأوضح أن "فريق البحث قام بمناقشة الفرص المختلفة لاستخدام مخلفات القهوة في إنتاج الوقود الحيوي مثل الديزل الحيوي، والغاز الحيوي، والإيثانول الحيوي، والزيت الحيوي، وكريات الوقود، إلى جانب المنتجات ذات القيمة المضافة".

وأشار إلى أن الدراسة استغرقت أكثر من عامين وشارك فيها عدد من الباحثين والعلماء في مختلف العلوم الخاصة.

المصدر: "البيان

 

LEBANON NEWS ووكالة أخبار لبنان STARLEBANON مجموعة قنوات
للإعلامي حيدر محمد هادي الحسيني

أخبار مشابهة