نوه بقرار المحكمة العسكرية المتعلق بالتشدد مع مطلقي النار فضل الله: لتنفيذ خطة الاغلاق بعيدا عن الاستنسابية

مسودة تلقائية

أسف سماحة العلامة السيد علي فضل الله  في درس التفسير القرآني لما تشهده الساحة اللبنانية من سجالات حادة وعنيفة بين الافرقاء، وإلى استخدام لغة التحريض الطائفي والمذهبي واستحضار الاحقاد ما يؤدي إلى زيادة حال الانقسام والشرذمة في وقت احوج ما نكون فيه إلى الوحدة الداخلية وتضافر الجهود وازالة كل العراقيل والعقبات من امام تشكيل حكومة جادة تعمل على التخفيف من الازمات التي يعيشها الوطن بدلا من التلهي في هذه السجالات والصراعات وتقاذف مسؤولية التعطيل بين الافرقاء واتباع سياسة تقطيع الوقت بانتظار متغيرات إقليمية ودولية.

من جهة ثانية، تمنى سماحته نجاح خطة الاقفال التام، لافتا إلى ضرورة معالجة بعض الثغرات سواء من ناحية الاستثناءات أو الاستنسابية داعيا الدولة وأجهزتها الرقابية والأمنية إلى التشدد في تنفيذها وفي معاقبة المخالفين، معتبرا ان المطلوب هو تعميم ثقافة الوعي الصحي في المجتمع التي بدورها القادرة على مواجهة هذا الوباء وهذا الانهيار الصحي الذي قد نصل إليه، مؤكداً أن الالتزام بهذه الاجراءات هو واجب شرعي واخلاقي وإنساني. 

ونوّه سماحته بالقرار الأخير للمحكمة العسكرية الذي يؤكد على التشدد في حق مطلقي النار في المناسبات، مشيراً إلى أهمية هذا القرار الذي نأمل أن يتم تنفيذه بشكل جدي للانتهاء من هذه الظاهرة الخطيرة والتي تمثل اعتداء على السلم الأهلي للمجتمع وتتهدد حياة المواطنين.


 

مجموعة قنوات STARLEBANON ووكالة أخبار لبنان LEBANON NEWS
للإعلامي حيدر محمد هادي الحسيني

أخبار مشابهة