“إل جي” و”ماغنا” توقعان اتفاقية مشروع مركبات كهربائية

مسودة تلقائية

 أعلنت شركة "إل جي إلكترونيكس" وشركة ماغنا الدولية (ماغنا) عن مشروع مشترك لتصنيع المحركات الكهربائية والعواكس وأجهزة الشحن، وحتى أنظمة القيادة الإلكترونية ذات الصلة لبعض شركات تصنيع السيارات، وذلك بهدف دعم التحول العالمي المتزايد نحو المركبات الكهربائية. وتجمع الشركة الجديدة التي يطلق عليها LG Magna e-Powertrain، قوة "ماغنا" في أنظمة توليد القوة الكهربائية وتصنيع السيارات على مستوى عالمي مع خبرة "إل جي" في تطوير المكونات للمركبات الكهربائية والمحولات، مما سيسرع نمو كلا الشركتين في سوق المركبات الكهربائية.

 

سيمكّن المشروع المشترك الشركتين من الاستمرار في تنمية عروض منتجات المركبات الكهربائية من خلال الاستفادة من التقنيات الحالية والقدرات الهندسية والانتشار العالمي. ومن المتوقع أن يشهد سوق المركبات الكهربائية والمحولات وأنظمة القيادة الكهربائية نمواً كبيراً من الآن وحتى عام 2030، وسوف يستهدف المشروع المشترك هذا السوق العالمي سريع النمو بمحفظة عالمية المستوى.

 

واكتسبت "إل جي" خبرة كبيرة في تطوير مكونات السيارات الكهربائية، وعلى الأخص لسياراتChevrolet Bolt EV وJaguar I-PACE. وستساعد "إل جي" في تسريع عمل "ماغنا" في التسويق وحجم التصنيع للمكونات الكهربائية، بينما تُعَدّ البرامج وتكامل الأنظمة من الكفاءات التي توفرها "ماغنا" في هذا المشروع. وسيسمح هذا المشروع المشترك للعملاء بالاختيار من مجموعة من المكونات الموثوقة من خلال دمج مجموعة متكاملة من مكونات المركبات الكهربائية.

 

وفي السياق، قال رئيس الشركة والرئيس التنفيذي لـ"ماغنا" سوامي كوتاجيري: "تتماشى هذه الشراكة تماماً مع استراتيجيتنا المتمثلة في أن نكون في طليعة الشركات الكهربائية ودعم شركات صناعة السيارات بمحفظة متنوعة وعالمية المستوى"، مضيفاً: "نتوقع من خلال الجمع بين إمكانياتنا وخبراتنا أن نكتسب كفاءة الاستثمار وسرعة الوصول إلى السوق مع التآزر لتحقيق المزيد، مع الاستمرار بالاستفادة من سرعة نمو سوق المركبات الكهربائية".

 

من جهته قال رئيس شركة "إل جي إلكترونيكس لحلول مكونات المركبات" الدكتور كيم جين-يونغ: "يحتاج المصنعون إلى إحداث تغييرات جذرية للحفاظ على مراكزهم الريادية في قطاع الكهرباء، وستدخل "إل جي" من خلال هذه الصفقة مرحلة جديدة في مجال صناعة مكونات السيارات، وهي فرصة ذات إمكانات هائلة للنمو"، مضيفاً: "نعتقد أن الجمع بين براعتنا والخبرة والتاريخ الطويل لشركة ماغنا ستحول مجال المركبات الكهربائية بشكل أسرع مما لو عملنا بمفردنا".

 

سيضم المشروع المشترك أكثر من 1000 موظف في مواقع "إل جي" في الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والصين.

ومن المتوقع أن يتم إغلاق الصفقة في تموز من عام 2021، وفقاً لعدد من الشروط بما في ذلك الحصول على موافقة مساهمي "إل جي" وجميع الموافقات التنظيمية اللازمة.

مجموعة قنوات STARLEBANON ووكالة أخبار لبنان LEBANON NEWS
للإعلامي حيدر محمد هادي الحسيني

أخبار مشابهة