بعد تحديد هوية عدد من مطلقي النار، المجموعة الخاصة في وحدة الشرطة القضائية توقف 3 منهم احدهم كان يقوم بإطلاق النار في منطقة كاشفة لمطار رفيق الحريري الدولي

مسودة تلقائية

صـدر عـن المديرية العـامة لقوى الامـــن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة

البلاغ التالي:

 

على الرغم من التحذيرات والحملات التوعوية المتكرّرة من قِبَل قوى الأمن الداخلي والجمعيات المعنية لحثّ مطلقي النار في الهواء على التخلّي عن هذه الظاهرة اللّا أخلاقية واللّاحضارية، إلّا أن منهم مَن لم يتّعظ رغم سقوط ضحايا أبرياء نتيجة أفعالهم، غير مبالين بالجريمة التي يرتكبونها ولا بالمآسي التي يتسبّبون بها لعائلات هذه الضحايا، ضاربين بعرض الحائط القوانين المرعية التي تجرّم إطلاق النار.

وقد جرى تداول فيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي تُظهِر عدداً من الأشخاص يقومون بإطلاق النار في مناطق لبنانية مختلفة، خلال  ليلة رأس السنة الميلادية.

من خلال الاستقصاءات والتحريات، تمكّنت قوّة من المجموعة الخاصة في وحدة الشرطة القضائية من تحديد أماكن ثلاثة منهم، وتوقيفهم بتاريخَي 1 و 2-1-2021 ، وهم كل من:

            س. ر. (مواليد 1996، لبناني) أوقف في محلّة العمروسية – الضاحية الجنوبية.

             ج. م. (مواليد عام 1998، لبناني) أوقف في منطقة دير دغيا – صور.

            ف. أ. (مواليد عام 1993، لبنانية) أوقفت في الجديدة – عكار.

 أحدهم كان يقوم بإطلاق النار عشوائيا من سلاح حربي في الهواء، في منطقة كاشفة لمطار رفيق الحريري الدولي.

 

أودع الموقوفون مع المضبوطات القطعات المعنية لإجراء المقتضى القانوني بحقهم، بناءً على إشارة القضاء المختص.

   تؤكّد هذه المديرية العامة على أنّ العمل مستمرّ لتوقيف المتورّطين. وتدعو المواطنين إلى إرسال المعلومات الموثّقة عن مطلقي النار (صورة أو فيديو)، إيماناً منها بدورهم الجوهري من خلال التعاون معها، وذلك عبر خدمة "بلّغ" على الموقع الإلكتروني لقوى الأمن الداخلي أو من خلال صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، علماً بأن أسماء مرسلي هذه المعلومات تبقى طيّ الكتمان، وفقاً للقانون.

ملاحظة: الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي العائدة للمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي.


 

مجموعة قنوات STARLEBANON ووكالة أخبار لبنان LEBANON NEWS
للإعلامي حيدر محمد هادي الحسيني

أخبار مشابهة