تصريح القطان خلال خطبة عيد الأضحى في برالياس

قال رئيس جمعية “قولنا والعمل” الشيخ أحمد القطان إن “ما نراه في عالمنا العربي والإسلامي من تطبيع مع العدو الصهيوني يجعلنا في عيد الأضحى المبارك نسجل موقفا لله وللتاريخ ونقول ستبقى فلسطين عربية وإسلامية الهوية والهوى، ونحن على يقين أننا سنسترد وسنستعيد فلسطين والمسجد الأقصى وسندخلها فاتحين منتصرين وسنصلي في المسجد الأقصى، ونحن على يقين بأن لا بقاء ولا وجود للعدو الصهيوني في فلسطين”. وشدد القطان على ضرورة دعم المجاهدين في كل مكان بالمال والسلاح والدعاء وبكل ما استطعنا، وعلى الشعوب الإسلامية أن تصحو من غفلتها.

كلام القطان جاء خلال خطبة صلاة عيد الأضحى التي ألقاها في مسجد عمر بن الخطاب في برالياس بحضور حشد من المصلين.

وفي الشأن الداخلي، قال الشيخ القطان إن ما نراه من الساسة في لبنان لا يثير التعجب أبدًا فهم الذين أوصلونا إلى هذا الدرك الأسفل وإلى هذا الإنهيار وليسوا أهلًا لقيادة هذا البلد وليسوا أهلًا للوقوف مع شعبهم، وفي هذه المناسبة نناشد الساسة في لبنان إعادة النظر في مواقفهم وأن ينظروا للمآسي التي يعاني منها هذا الشعب، فقد وصلنا إلى حد يرثى له وبات اللبناني لا يطيق نفسه ولا بلده، وبتنا في وضع يتمنى اللبناني لو أنه يجد من يأخذه إلى خارج البلد ولو أنه يستطيع أن يبيع هويته وانتماءه، من أجل أن يؤمن أبسط ما يمكن من الحياة الكريمة لنفسه وعائلته.

القطان دعا إلى تشكيل حكومة بأسرع وقت، تستطيع أن تعالج ما أمكن من هذا الوضع المتردي والذي ما عاد الشعب يطيقه.

وقال: “لا تراهنوا على صبر هذا الشعب ولا على ما تجدونه من الأمن والأمان والإستقرار، بل يجب عليكم أن تنظروا كيف تجدون حلًا لهذا الشعب ولهذا الوضع الذي نعيشه”، مؤكدًا التمسك أكثر بهويتنا وانتمائنا وأن نبقى دائما على هذا الصبر الذي جعلنا نصبر على هذا الوضع المتردي وإلى هذا الحين، آملين أن تفهم الطبقة السياسية وتعي خطورة ما وصل إليه الوضع المتردي الذي نعيشه ونعالج ما أمكن من هذا الوضع قبل أن نقول كان في يوم من الأيام بلد اسمه لبنان.

أخبار مشابهة