طيران الخليج تعاود تشغيل رحلاتها إلى 80٪ من وجهات شبكتها ماقبل الجائحة

بدأت طيران الخليج – الناقلة الوطنية لمملكة البحرين – موسم الصيف الحالي باستعادة 80٪ من شبكتها ماقبل الجائحة، مع استمرارها في استئناف عملياتها واستعادة خدماتها لشبكة 2019 في مدنها الاصلية. كما أعلنت الناقلة الوطنية عن اطلاق جميع وجهاتها الموسمية لصيف 2021 بنجاح تام، وذلك برحلات مباشرة إلى كل من ميكونوس وسانتوريني في اليونان ومالقا في إسبانيا والإسكندرية وشرم الشيخ في مصر؛ بالإضافة إلى استئناف رحلات الناقلة إلى تبليسي في جورجيا. تقوم طيران الخليج حاليًا بتسيير رحلات من وإلى أبو ظبي ودبي والكويت والرياض وجدة والدمام والمدينة المنورة ومسقط والقاهرة وعمّان والدار البيضاء ولندن وباريس وفرانكفورت وأثينا واسطنبول وتبليسي ولارنكا وبانكوك ومانيلا وسنغافورة ودكا وكولومبو وجزر المالديف وعدة وجهات في الهند وباكستان.

وتعقّيباً على هذا الخبر قال القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لطيران الخليج القبطان وليد عبدالحميد العلوي “نحن في طيران الخليج متحمسون وفخورون لاستعادة 80٪ من شبكتنا لعام 2019 وسط القيود والتحديثات المستمرة لكل وجهة نسافر إليها. لم تتوقف ناقلتنا الوطنية لمملكة البحرين عن الطيران أبدًا خلال ذروة الوباء مما يجعلها واحدة من أكثر شركات الطيران خبرة وأمانًا للطيران خلال هذه الأوقات، واليوم نحن نقترب من الوصول إلى شبكتنا الكاملة “. وأضاف: “نحن نعمل على تعزيز رحلات الربط والترددات لتقديم المزيد من الخيارات والمرونة لمسافرينا الاعزاء، ونحن على ثقة من أن الأشهر المقبلة ستشهد المزيد من الإنجازات وقصص النجاح التي سنرويها “.

وقد أعلنت الناقلة الوطنية مؤخراً عن إطلاق رحلاتها من نقطة إلى أخرى خارج مركزها الرئيسي في مطار البحرين الدولي التي تسمح للشركة بتوسيع عملياتها إلى وجهات جديدة، بالإضافة إلى مد نطاق خدمة مسافريها إلى أسواق جديدة. أطلقت طيران الخليج رحلاتها بين أثينا ولارنكا، مما يسمح للمسافرين من أي من الوجهتين بشراء التذاكر والتنقل بين مدينتي البحر الأبيض المتوسط. وبالمثل، أطلقت الناقلة في وقت لاحق رحلاتها بين بانكوك وسنغافورة حيث يمكن للمسافرين شراء تذاكر الناقلة بين عاصمتي الشرق الأقصى.

وكانت طيران الخليج قد أعلنت في شهر مايو الماضي أن جميع رحلاتها يتم تشغيلها من قبل طاقم تم تطعيمه بنسبة 100٪ بما في ذلك الطيارين وأفراد طاقم الضيافة؛ حيث بدأت بحملة تطعيم داخلية منذ ديسمبر 2020 تستهدف من خلالها تطعيم أفراد طاقمها التشغيلي وموظفيها في الصفوف الأولى. وتفخر الناقلة الوطنية بكونها إحدى أولى شركات الطيران في العالم القادرة على تأمين راحة البال لجميع مسافريها على أي من وجهات شبكتها المتنامية. بالإضافة إلى ذلك، أعلنت في وقتٍ سابق عن طرحها لتغطية التأمين الصحي ضد فيروس (كوفيد – 19) مجاناً لجميع الحجوزات على تذاكرها، والتي تشمل النفقات الصحية ونفقات الحجر الصحي في حال التشخيص أو الإصابة ب (كوفيد – 19) الغير متوقعة أثناء السفر. وستكون جميع التذاكر المحجوزة، بما في ذلك التذاكر المصدرة بالأميال، للسفر على رحلات طيران الخليج بدءًا من 10 مايو وحتى 10 نوفمبر 2021 مغطاة تلقائيًا بتأمين (كوفيد – 19) دون أي تكلفة إضافية. ويتم تغطية جميع المسافرين وفقًا لبوليصة التأمين المذكورة، حيث سيتم تأمين المسافرين في حال تشخيص إصابتهم ب (كوفيد – 19) أثناء السفر في الخارج لمساعدتهم في العودة إلى الوطن وتحمل التكاليف الطبية ونفقات المستشفيات في الخارج، بالإضافة إلى تكاليف الإقامة في الحجر الصحي. وتنطبق هذه التغطية على الرحلات الجوية التي تسيّرها طيران الخليج والتي تحمل أرقام تذاكر طيران الخليج، والتي يتم شراؤها من خلال الموقع الإلكتروني للناقلة أو مركز اتصالها الدولي أو أي من مكاتب مبيعات طيران الخليج ووكلائها المعتمدين.

أخبار مشابهة