الرئيس عون تابع مع وزير الاشغال الوضع في المطار والاجراءات المعتمدة لتنظيم استقبال الوافدين

استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قصر بعبدا قبل ظهر اليوم وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال ميشال نجار، وعرض معه الوضع في “مطار رفيق الحريري الدولي”، والإجراءات المُعتمدة لتنظيم إستقبال الوافدين.

وبعد اللقاء تحدث الوزير نجار فقال:” تشرفت بزيارة فخامة الرئيس، حيث عقدنا اجتماع عمل تم خلاله البحث بأمور تتعلق بوزارة الاشغال العامة والنقل، وبالدرجة الاولى بالتدابير اللوجستية والامنية والصحية المتخذة في المطار، حيث اكدت لفخامة الرئيس ان جميع الاجراءات قد اتخذت لتسهيل وصول ومرور الوافدين من المطار. كما اشرنا الى الزيارة الميدانية التي قمنا بها امس الى المطار، مع لجنة الاشغال العامة في مجلس النواب برئاسة النائب نزيه نجم، وقد تفقدنا وتأكدنا خلالها من تطبيق جميع الاجراءات المطلوبة.”

وتابع الوزير نجار :” كما جرى البحث خلال الاجتماع في المواضيع المتعلقة بمرفأ بيروت، وكنت قد ارسلت كتاباً الى فخامة الرئيس يتضمن جميع المشاكل التي نعاني منها في المرفأ، وتطرقنا خلال الاجتماع الى الاطر القانونية واللوجستية لحل كل هذه المشاكل. كما شرحت بعض المشاريع التي تقدم بها عدد من الشركات الروسية والفرنسية وتتعلق بمرفأي بيروت وطرابلس. “

ورداً على سؤال قال الوزير نجار: “قمنا بجولة ميدانية امس في المطار ، بالتزامن مع وصول 3 طائرات، ورأينا ان موضوع انتظار الواصلين الى بيروت للخروج من المطار، يستغرق حوالي 30 الى 40 دقيقة، تتوزّع بين اجراءات الامن العام والـ pcr وتسلم الحقائب. كما ان الازدحام الذي حصل في الاونة الاخيرة في المطار كان نتيجة عدم وصول الحقائب في الوقت المناسب، بسبب التفتيش الذي كان يحصل لهذه الحقائب خارج قاعات الوصول للتأكد من عدم وجود اي مواد مهربة فيها. وقد اعتمدنا آلية جديدة لعدم تكرار ذلك، وعادت الامور الى سابق عهدها واصبح الوافد الى المطار يشعر بأنه يُتابع منذ لحظة وصوله الى الامن العام حتى خروجه من بوابة المطار بأسرع وقت ممكن. وأنا أطمئن المواطن والمغتربين الذين ينتظرون هذا الفصل للمجيء الى لبنان وزيارة عائلاتهم، بأن مطار بيروت بألف خير على جميع المستويات إن كان صحيا، او من ناحية السلامة العامة وسرعة التدابير.”

أخبار مشابهة