فيليب موريس إنترناشونال تعلن عن اتفاقية للاستحواذ على فيرتين فارما

أعلنت شركة فيليب موريس إنترناشيونال، المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (NYSE:PM) أنها أبرمت اتفاقية للاستحواذ على شرك”فيرتين فارما” Fertin Pharma A/S، وهي شركة رائدة في تطوير وتصنيع الأدوية ومنتجات العافية والرفاهية المبتكرة، المعتمدة على أنظمة توصيل الدواء عبر الفم أو داخل الفم، بقيمة تبلغ 5.1 مليار كرونة دانمركية (حوالي 820 مليون دولار أميركي).

وفي هذا الشأن صرح  ياتشيك أولتشاك، الرئيس التنفيذي لشركة فيليب موريس إنترناشونال: “إن الاستحواذ على “فيرتين فارما” سيشكل خطوة مهمة إلى الأمام في رحلتنا نحو تحقيق مستقبل خالٍ من التدخين، وتعزيز محفظتنا الخالية من الدخان، لا سيما فيما يتعلق بمنتجاتنا الحديثة، وتسريع تقدمنا إلى ما بعد النيكوتين. تتشارك كل من فيليب موريس إنترناشونال وفيرتين فارما الالتزام بالعلوم والابتكارات التي تركز وتسعى لتحقيق حياة أفضل للمستهلك، ويسعدني أننا توصلنا إلى هذه الاتفاقية. ستثري مجموعة تقنيات “فيرتين فارما” المتنوعة، والمزيج المتطور من الأعمال لديها، والخبرة ذات المستوى العالمي مسار الابتكار لدينا وقدراتنا، مما يوفر السرعة والنطاق في مجال التوصيل الفموي لدعم أهدافنا لعام 2025 المتمثلة في توليد أكثر من 50 في المائة من صافي عائداتنا من المنتجات الخالية من الدخان، وما لا يقل عن 1 مليار دولار أميركي من المنتجات التي تتجاوز النيكوتين “.

“فيرتين فارما” هي شركة خاصة يعمل فيها أكثر من 850 موظفاً وتتركز أعمالها في الدنمارك وكندا والهند. وهي منظمة رائدة في مجال التعاقد للتطوير والتصنيع، ومتخصصة في البحث والتطوير وإنتاج العلكة والجيب والأقراص القابلة للتسييل والأنظمة الفموية الصلبة الأخرى لتوصيل المكونات النشطة، بما في ذلك النيكوتين، حيث تعد شركة رائدة في إنتاج الحلول للعلاج ببدائل النيكوتين. تقدم الشركة وموظفوها خبرة علمية كبيرة ومعرفة لتطوير حلول جديدة وإبداعية، مما يحفّز النمو ويدفعه إلى ما وراء التصنيف في مجالات الأعمال الجديدة والقائمة. في عام 2020، حققت  “فيرتين فارما” إيرادات صافية بلغت 1.1 مليار كرونة دانمركية (حوالي 160 مليون دولار أميركي). وتمثل قيمة الصفقة حوالي 15 مرة ضعف الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك لشركة “فيرتين فارما” في العام 2020.

وتعليقاً على هذا الإنجاز، قال المدير العام لشركة فيليب موريس إنترناشيونال في لبنان السيد تايلان سوير:”يمثل الاستحواذ الأخير على شركة “فيرتين فارما” نقطة انطلاق في رحلتنا نحو مستقبل خالٍ من التدخين، حيث سنكتسب من خلال هذه الخطوة معرفة كبيرة لتطوير وصياغة وتسويق المنصات المستقبلية للمنتجات الخالية من الدخان. ومن خلال هذا الاستحواذ، ستتمكن شركة فيليب موريس إنترناشيونال من توفير تجربة أفضل للمستهلكين عبر مجموعة واسعة من المنتجات الخالية من الدخان والمساعدة في الحد من انتشار التدخين على مستوى العالم وفي لبنان”.

نتيجة الاستحواذ على “فيرتين فارما”، سوف تحقق شركة فيليب موريس إنترناشونال ما يلي:

  • الاستفادة مننتجات “فيرتين فارما” للتوصيل عبر الفم للوصول إلى مجموعة من التقنيات الواعدة – المكملة لخبرة فيليب موريس إنترناشيونال في الاستنشاق – للنباتات المثبتة علمياً ومنتجات الرعاية الذاتية الأخرى، بما في ذلك الحلول والمكملات التي لا تستلزم وصفة طبية والتي تعمل على تحسين حياة الناس في مجالات مثل النوم، الطاقة والهدوء والتركيز.
  • مواصلة بناء منصتنا الشاملة للبحث والتطوير وخبرة التصنيع في مجال النيكوتين وإلى أبعد من مجالات منتجات النيكوتين من خلال إضافة قدرات “فيرتين فارما” القوية والقوى العاملة الماهرة، بما في ذلك 80 عالماً وخبير.
  • تسريع التقدم في أولويات الاستدامة الرئيسية، لا سيما في توسيع نطاق الوصول إلى بدائلنا الخالية من التدخين للمدخنين البالغين في جميع أنحاء العالم لتسريع الإقلاع عن التدخين وبناء أعمال قوية تتجاوز النيكوتين.

في وقت سابق من هذا العام، أعلنت شركة فيليب موريس إنترناشونال عن هدفها المتمثل في تحقيق أكثر من 50 في المائة من إجمالي إيراداتها الصافية من المنتجات الخالية من الدخان بحلول عام 2025. وبالإضافة إلى التزامها المستمر بتحقيق مستقبل خالٍ من التدخين، تهدف شركة فيليب موريس إنترناشونال إلى الاستفادة من القدرات في علوم الحياة، والابتكار في المنتجات، والخبرة السريرية لتوسيع محفظة منتجاتها بما يتجاوز التبغ والنيكوتين، مع بدائل وحلول مدعومة علمياً تعمل على تحسين حياة الناس وتحدث تأثيراً إيجابياً على المجتمع.

ريادة فيليب موريس إنترناشيونال لتحقيق مستقبل خالٍ من الدخان

تتبوأ شركة فيليب موريس إنترناشيونال دوراً قيادياً في السعي لإحداث تحول حقيقي في صناعة التبغ في سبيل بناء مستقبل خالٍ من الدخان واستبدال السجائر في نهاية المطاف بمنتجات خالية من الدخان لصالح المدخنين البالغين الذين لا يودّون الإقلاع عن التدخين، وخلق قيمة أفضل للمجتمع والشركة ومساهميها. إن فيليب موريس إنترناشيونال هي شركة عالمية رائدة في مجال تصنيع وبيع السجائر وغيرها من المنتجات الخالية من الدخان، والأجهزة الإلكترونية وملحقاتها، إضافة إلى المنتجات التي تحتوي على النيكوتين في الأسواق الواقعة خارج الولايات المتحدة الأميركية. كذلك، فإن الشركة تقوم بشحن وبيع جهاز IQOS Platform 1 من خلال مجموعة “ألتريا Altria”  الأميركيّة بموجب اتفاقية ترخيص حصرية، إذْ أجازت إدارة الغذاء والدواء الأميركية لشركة فيليب موريس إنترناشونال تسويق منتج IQOS، باعتباره من المنتجات معدلة المخاطر Modified Risk Tobacco Products))، كما اجتاز الاختبارات والتقييمات الشاملة قبل الطرح في السوق (PMTA)، وهو ما يجعل منه منتجاً مناسباً لتعزيز الصحة العامة. وتبني شركة فيليب موريس إنترناشونال مستقبلها على صنف جديد من المنتجات الخالية من الدخان والتي تشكّل خياراً أفضل من الاستمرار في التدخين التقليدي، رغم أنّها لا تخلو من المخاطر. ومن خلال تكريس القدرات متعددة التخصصات في تطوير المنتجات، وتوفير المرافق الحديثة والدراسات والبراهين العلمية، تهدف الشركة إلى توفير منتجات خالية من الدخان تلبي تفضيلات المدخنين وتتماشى مع المتطلبات التنظيمية الصارمة. وتضم مجموعة منتجات “آيكوس” IQOS الخالية من الدخان منتجات تسخين التبغ وبخار النيكوتين. واعتباراً من 31 آذار/ مارس 2021، تشير تقديرات فيليب موريس إنترناشيونال إلى أن هناك حوالي 14 مليون مدخن بالغ حول العالم قد تحولوا إلى منتجات الشركة التي تعتمد تسخين التبغ بدلاً من حرقه، المتاحة للبيع في 66 سوقاً في مدن رئيسية أو على مستوى البلاد تحت العلامة التجارية “آيكوس” IQOS.

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقعين الإلكترونيين  www.pmi.com   و       www.pmiscience.com

أخبار مشابهة