منسق عام جبهة العمل الإسلامي يستقبل المستشار الثقافي الإيراني الدكتور عباس خامه يار.

استقبل المنسق العام لجبهة العمل الإسلامي في لبنان الدكتور الشيخ زهير الجعيد في مقر الجبهة وحضور عضو قيادة الجبهة الشيخ شريف توتيو: المستشار الثقافي الإيراني / ممثل المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية الدكتور «عباس خامه يار» وقد تم التباحث في كافة الأمور الاسلامية ولا سيمّا التي تتعلق بتفعيل الوحدة الاسلامية وفق المنهج الرباني وتفعيل دورها على النهج الثقافي المقاوم وذلك لمواجهة كل المشاريع ومؤامرات العدو الفتنوية.
وأكد المجتمعون: على أهمية القضية الفلسطينية وضرورة دعم الشعب الفلسطيني الصامد وشدد الطرفان: على تطابق الرؤى والثوابت والأهداف بين جبهة العمل الإسلامي في لبنان والمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية وذلك بوجوب الوحدة بين المسلمين والعمل على تحقيقها بكل السبل، والوقوف إلى جانب المقاومة في فلسطين ولبنان وكافة فصائل محورها، والعمل على تحرير كل فلسطين ودعم الشعب الفلسطيني والوقوف إلى جانبه، ونبذ كل دعوات التكفير والتطرف والفرقة.

وتم الاتفاق على إقامة الأنشطة واللقاءات والمؤتمرات المشتركة تحقيقا لتحقيق هذه الأهداف والمبادئ المشتركة.

وأخيراً اثنى الشيخ الجعيد: على الجهود الطيبة والمثمرة التي يضطلع بها المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية وذلك من أجل الوحدة وتقريب وجهات النظر بين المسلمين والاعتصام بحبل الله المتين ونصرة المظلومين والمستضعفين وعدم الاستكانة للظالمين والمحتلين الغاصبين ورفض ومنع كل مؤامرات الفتن الطائفية والمذهبية التي يسعى العدو من خلالها إلى تقسيم الأمة وبث روح الفرقة والكراهية والبغضاء بين أبنائها.

أخبار مشابهة