القطان وعبدالرزاق زارا الشيخ نعيم قاسم

زار الشيخ أحمد القطان رئيس جمعية “قولنا والعمل” والشيخ ماهر عبدالرزاق رئيس حركة “الإصلاح والوحدة” الشيخ نعيم قاسم نائب الأمين العام لحزب الله في مكتبه (بيروت) وتداول المجتمعون في آخر التطورات السياسية على الساحتين الإقليمية والداخلية وبعد اللقاء صرح الشيخ أحمد القطان قائلاً ” يهمنا بعد هذا اللقاء أن نؤكد على ضرورة معالجة ما أمكن من الأوضاع المتردية في لبنان، لأن عدم تشكيل حكومة في هذه الظروف الصعبة يدل على عدم تحمل السياسيين في لبنان لمسؤولياتهم، في الوقت الذي يتوجب فيه على كل السياسيين في لبنان أن ينبذوا الأنانية والطائفية والمذهبية والحزبية، وأن يتعاونوا جميعاً من أجل مصلحة هذا البلد، ومصلحة المواطنيين، فيكفي اللبنانيين مذلة على محطات البنزين والصيدليات والمتاجر الغذائية، وكل المرافق العامة الموجودة في هذا البلد، ويجب على كل الساسة أن يتفقوا فيما بينهم، ويجلسوا مع بعضهم علّهم يجدون مخرجاً لائقاً لهؤلاء اللبنانيين المستضعفين والمظلومين، والذين لا يطالبون اليوم إلا بأبسط حقوقهم من العيش بكرامة، لذلك نأمل أن يلقى هذا الكلام آذاناً صاغية”

بدوره قال الشيخ ماهر عبد الرزاق : ” يهمنا بعد هذا اللقاء أن نؤكد على ضرورة الوحدة الإسلامية والوطنية بين كل مكونات الشعب اللبناني، كما نؤكد على ضرورة الحفاظ على المقاومة وإنجازاتها، لأن ما قدمته المقاومة يصب في مصلحة كافة الشعب اللبناني، كما ننتقد الساسة في لبنان ونحملهم مسؤولية تدهور الأوضاع المعيشية في هذا البلد،

واعتبر الشيخ عبدالرزاق أن اللبنانيين باتوا جميعاً تحت خط الفقر، وطالب السياسسين بالتضحية من أجل لبنان،

وفي الختام طالب الشيخ عبد الرزاق رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء المكلف سعد الحريري الجلوس كل يوم لتشكيل حكومة بأسرع وقت ممكن، وطالب الرئيس المستقيل حسان دياب أن يتحمل مسؤولياته وتتحول حكومة تصريف الأعمال إلى حكومة طوارئ وأن لا تستقيل الحكومة من مسؤولياتها”

أخبار مشابهة