أَودَعَت لدى صديقها مبلغًا من المال فكلّف الأخير شخصاً ليسرقه من المنزل وادّعى أنّه سُرِق ليبعد الشبهات عنه، فكشفت فصيلة الشّيّاح شرّ أعماله

صـدر عـن المديـرية العامـة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامـة
البلاغ التالي:
بتاريخ 29-6-2021، ادّعى لدى فصيلة الشّيّاح في وِحدة الدّرك الإقليمي المواطن (ب. ب. مواليد عام 1981)، أنَّ مجهولاً أقدم -بواسطة الكسر والخلع- على سرقة مبلغ مالي، تُقدّر قيمته بـ /4/ الآف دولار أميركي و/50/ مليون ل. ل. من داخل منزله الكائن في محلّة عين الرّمانة.
بالتاريخ ذاته، حضرت أيضاً إحدى المواطنات الى مركز الفصيلة المذكورة وادّعت أنها كانت قد أودعت، بتاريخٍ سابقٍ، لدى صديقها (ب. ب.) -أي المدّعي الأوّل- مبلغًا ماليًا، على سبيل الأمانة، ولمّا طالبته باستعادته أخذ يماطل في إعادته ويختلق ذرائع، ليبلغها لاحقاً أنّ منزله قد تعرّض لعملية سرقة.
بناءً على ما تقدّم، تمّت مداهمة منزل الأخير وضبطت الأموال المسروقة، وتوقيف (ب. ب.).
بالتحقيق معه، اعترف أن المدّعية سلّمته المبلغ ليحفظه في منزله على سبيل الأمانة، فخطّط للاستيلاء عليه، قام بدعوتها إلى العشاء، وأرسل صديقه: (م. ج.، مواليد عام 1996، لبناني)، ليسرق المبلغ من المنزل -بواسطة الكسر والخلع- مقابل إعطائه مبلغ /8/ ملايين ل. ل. للقيام بالعملية، ثم ادّعى بتعرّض منزله للسّرقة، محاولاً إبعاد الشبهات عنه.
أوقف (م. ج.) أيضاً واعترف بما نُسِب إليه.
أعيد المبلغ الى المدّعية، وأودع الموقوفان القضاء المختص، بناءً على إشارته.

أخبار مشابهة