الرئيسة المولى تستقبل منسقة الامم المتحدة

استقبلت رئيسة الجامعة الإسلامية في لبنان أ.د. دينا المولى المنسقة الخاصة للامم المتحدة في لبنان د. يوانا فرونِتسكا في مكتبها في المجمّع الجامعي _الوردانية في زيارة تعارفية جرى خلالها التباحث في سبل التعاون المشترك و شؤون التعليم العالي في لبنان.

ورحبت الرئيسة المولى بالمنسقة فرونِتسكا متمنية لها التوفيق في مهامها وتعزيز علاقات التعاون بين لبنان ومؤسسات الامم المتحدة على مختلف الصعد والمجالات ولاسيما الثقافية والاكاديمية منها.

واستعرضت الرئيسة المولى تاريخ الجامعة والهدف من انشائها فضلا عن الإنجازات التي حققتها ورسالتها والرؤية التي تحملها، مشيرة الى احتضانها للطلاب من مختلف المناطق اللبنانية والخارج في صروحها الأربعة التي تشتمل على كليات متنوعة الاختصاصات ومراكز التدريب والبحث العلمي، وجرى التباحث في الشؤون الاكاديمية والثقافية والبحث العلمي والتطور الذي حققته الجامعة من خلال التصنيفات الدولية والتصنيف الدولي QS ومؤسسة TIMES، والمواقع التي احتلتها على صعيد لبنان والعالم العربي وفي العالم تبعاً للمستوى الاكاديمي المتقدم والمعايير الدولية المعتمدة، مشيرة الى افتتاح الجامعة لمركز حقوق الانسان، واطلعتها على نشاطاته.

وأكدت المولى حرص الجامعة على مواكبة كل جديد في العلوم والمعارف للارتقاء بمعايير الجودة في التعليم العالي وتوفيرها لطلابها ، و هي منفتحة على التعاون مع الطاقات والفعاليات والعلمية والأكاديمية والثقافية لتحقيق رسالتها المعرفية والإنسانية.

وعقدت جلسة نقاش موسعة في قاعة مجلس أمناء الجامعة حضرها الى المولى و فرونِتسكا امين عام المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الأستاذ نزيه جمول وعمداء الكليات ورؤساء مراكز التدريب والبحث العلمي البحث العلمي وجرى التباحث في الشؤون الاكاديمية والثقافية والبحث العلمي والأنشطة العلمية ومشاريع الجامعة المستقبلية.

وبعد أن تعرّفت بالحضور واختصاصاتهم ونشاطاتهم تحدّثت د. فرونِتسكا عن مسيرتها العلمية والعملية لناحية دراستها لتاريخ الحضارة العربية وعملها كسفيرة لبلادها بولندا و في عدة دول عربية كالمغرب والسودان ومصر وموريتانيا ومن ثم في سلك مبعوثي منظمة الأمم المتحدة، فالأسرة الدولية تتمنى الخير الدائم للبنان والازهار. وشرحت عن دور وكالات المنظمة ومكاتبها (يبلغ تعدادها ٢٦) لناحية التنمية المستدامة وتقديم المساعدات الانسانية للمجتمع اللبناني وما يعانيه في هذه الظروف الحرجة.

وأشارت السفيرة الى أن ما لاحظته من تنظيم وترتيب خلال زيارتها لمقر قوات الامم في بلدة الناقورة اللبنانية هو مميز ومغاير تماما لواقع كثير من القطع العسكرية المنتشرة في أنحاء العالم، وانها تقدم الخدمات لاهالي المنطقة على كل الصعد التربوية والصحية والاجتماعية.

وبعدها عرضت الرئيسة المولى لواقع التعاون البناء مع المنظمة في مجال حقوق الانسان والتنمية المستدامة حيث تم مؤخرا وقبل أسابيع انشاء مركز بالتعاون مع مكتب المفوض السامي لحقوق الانسان في الشرق الاوسط وشمال افريقيا الذي يعنى بحقوق الانسان و يعكس الرؤية التطويرية المعتمدة في ادارة الجامعة وانفتاحها الدولي.

واشارت الدكتورة المولى الى ما حصلت الجامعة عليه من تصنيفات عالمية ضمن ملفات جودة التعليم ومعالجة الفقر والمساواة بين الجنسين. وعرض المجتمعون لسبل التعاون الأكاديمي وتفعيله ولا سيما الأوراق البحثية والمشاريع التنفيذية وعلى وجه التحديد الصحة المجتمعية والبيئية والسماح للاستفادة من وكالات المنظمة المتنوعة بفتح المجال لطلبة الجامعة بالتدريب وفقا لإختصاصاتهم ضمن خطة ورؤية ٢٠٣٠، حيث أبدت المنسقة الخاصة فرونيسكا الاستعداد الكامل للتفاعل وخاصة في مجال العمران والتنظيم المدني والحفاظ على البيئة.

وشكرت المنسقة الخاصة فرونيسكا الحضور على اهتمامهم واسئلتهم القيمة حيث أبدت اعجابها بالدقة في طرحها وأبدت استعدادها لتفعيل التعاون وعقد ندوات وورش عمل متخصصة وهادفة مع نخب الجامعة على صعيد مواضيع الثقافة المجتمعية، مختتمة زيارتها بجولة ميدانية والرئيسة المولى والحضور في مجمّع الوردانية الجامعي ، و اطلعت على المباني والمنشآت والتجهيزات التي تم تنصيبها حسب المعايير الدولية، وأبدت اعجابها بهذا الصرح الاكاديمي المميز والعصري، واولمت الرئيسة المولى على شرفها.

أخبار مشابهة