انتحل صفة رجل أعمال لبناني، وأقدم بالاشتراك مع آخرين على سرقة شيكات بلغت قيمتها 6 ملايين دولار أميركي، فوقعوا في قبضة مفرزة الضاحية القضائية. قوى الأمن تعمّم صورة أحدهم، من وقع ضحية أعماله؟

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة

البلاغ التالي:

كَثُرَت في الآونة الأخيرة عصابات ترويج الشيكات المسروقة وأعمال الاحتيال ضمن مناطق الضاحية الجنوبية وبيروت.

من خلال الاستقصاءات والتحريات التي قام بها عناصر مفرزة الضاحية الجنوبية في وحدة الشرطة القضائية، تمكّنوا من توقيف أحد أفراد هذه العصابات وضبط بحوزته شيكات -تبيّن أنها مسروقه-قيمتها أكثر من مليوني دولار أميركي ويدعى:

  • ح. م. (مواليد عام 1986، لبناني)

   الذي اعترف _ في خلال التحقيق معه_ بترويج الشيكات المسروقة البالغ قيمتها/6/ ملايين دولار أميركي، برفقة كل من المدعوّين (م. ش. مواليد عام 1984، لبناني) و(ح. ش. مواليد عام 1977، لبناني) و(ح. ب. مواليد عام 1985، لبناني) وأنهم سرقوها من إحدى الشركات المعدّة لبيع أجهزة الكمبيوتر في محلة الدكوانة منتحلين صفة رجال أعمال لبنانيين وعرب.  وقد تمّ توقيف الأول والثاني، والعمل مستمرّ لتوقيف الثالث.

لذلك، تُعمِّم المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بناءً على إشارة القضاء المختص صورة (ح. م.)، وتطلب من الذين وقعوا ضحية أعماله الحضور إلى مركز المفرزة المذكورة الكائن في الاوزاعي ــ ثكنة الشهيد مصطفى علي حسن، أو الاتصال على الرقم: 451162/01، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

أخبار مشابهة