التنقل بالكامل على مدار السنوات القليلة الماضية مع تحقيق إنجازات بارزة في مجال الكهرباء والاتصال والقيادة الذاتية. ومع اقتراب الجيل التالي من السيارات الكهربائية والقيادة الذكية بسرعة، تعمل “إل جي الكترونيكس” بجد على تطوير تقنيات تمكين المستقبل لتسريع صناعة السيارات الكهربائية إلى المستوى التالي.

أدناه، نلقي نظرة على بعض هذه المؤشرات واستجابة LG لها.

ستستفيد المعلوماتية البعدية، أو تقنية اتصال السيارة، من شبكة الجيل الخامس وتقنية مركبة إلى كل شيء (V2X) المتقدمة، وهو النظام الذي ينقل المعلومات بسرعة عالية عبر اتصال ذي عرض نطاق ترددي عالٍ وزمن وصول منخفض. يمكن لنظام المعلومات والترفيه داخل السيارة (IVI) من إل جي، الذي يستفيد من نقاط القوة المجمعة لـwebOS Auto وMicrosoft Connected Vehicle Platform (MCVP)، جمع مجموعة متنوعة من المعلومات ونقلها، مثل حالة السائق وحالة الباب واستخدام التطبيقات بسلاسة.

تكرس “إل جي الكترونيكس” جهودها لتطوير ابتكارات معلومات ترفيهية ذات قدرة تنافسية عالية، بما في ذلك AVN وأنظمة العرض وأنظمة المعلومات عن بُعد وأنظمة المراقبة التي تمثل أكثر من 50 بالمئة من إجمالي مبيعات الشركة.

توفر أنظمة المعلومات والترفيه للسائقين والركاب معلومات مفيدة، مثل الاتجاهات وتوقعات الطقس، بالإضافة إلى الترفيه داخل السيارة الذي يتيح لهم الاستماع إلى البث الصوتي وإجراء مكالمات بدون استخدام اليدين والتحقق من الرسائل. من المتوقع أن يزداد سوق المعلومات والترفيه العالمي للمركبات سريع النمو من 24.3 مليار دولار أميركي في عام 2019 إلى 54.8 مليار دولار أميركي  في عام 2027 (معدل نمو سنوي مركب بنسبة 10.7 في المئة). ومع زيادة الطلب على المزيد من حلول السلامة والأمن وميزات الاتصال داخل السيارة، سوف تصبح التقنيات أكثر أهمية.

أخبار مشابهة