سفارة الإمارات في بيروت تنظم ندوة حول تمكين النساء والفتيات

نظمت سفارة الإمارات العربية المتحدة في بيروت ندوة حول تمكين النساء والفتيات شارك فيها أكرم خليفة المستشار الإقليمي لقضايا المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة ممثل لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا) في لبنان، ولينا مكرزل رئيسة مجلس المرأة العربية، وجواهر آل علي أخصائي أول تمكين النساء والفتيات في إدارة التعاون الإنمائي في وزارة الخارجية والتعاون الدولي.

وتركز الحديث في الندوة الافتراضية حول وقوف دولة الإمارات في مقدمة الدول المناصرة لحقوق المرأة على المستوى العالمي عبر سلسلة من المبادرات والبرامج التي تستهدف دعم وتمكين المرأة في العديد من المجتمعات والدول. وبحثت الندوة في محورين: الأول، حماية وتمكين المرأة، والثاني، المرأة والسلام والأمن. وعرض أكرم خليفة دور الأمم المتحدة وجهودها الهادفة إلى حماية النساء من العنف والتمييز وعدم المساواة في المنطقة العربية، موضحاً أنّ “الالتزام بالأطر الدولية لايزال محدوداً لا سيما في مجال المساواة بين الجنسين”.

واستعرض خليفة النشاط الذي تقوم به “الإسكوا” بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، لدراسة عدالة النوع الاجتماعي والقانون في المنطقة العربية. ووضع الاستراتيجيات وخطط العمل الوطنية بما يراعي المنظور الجنساني في السياسات.

من جانبها، شدّدت جواهر آل علي على إيمان دولة الإمارات بدور المرأة المحوري في مسيرة الازدهار والتنمية في مجتمعاتهن الأساسية، وذلك لما يتمتعن به من قدرة على إحداث تحولات جوهرية على مستوى الأسرة والمجتمع واقتصاده.

وقالت آل علي: “تحرص دولة الإمارات على مشاركة دول العالم في هذا الواجب الإنساني من خلال التضامن والعمل المشترك لرفع المعاناة عن الفئات الأكثر حاجة إلى الدعم وغالباً ما تكون تلك الفئات في معظم المجتمعات من النساء والفتيات والأطفال، فالمرأة قد تتعرض للاستغلال ولظروف معيشية سيئة إن لم يتوفر لها الدعم”، موضحة أنّ “الاهتمام بالمرأة وبكل ظروفها أمر  ضروري لأي خطة تهدف إلى تحقيق التنمية والتي تقود بدورها إلى تحقيق السلام والازدهار “.

وأشارت إلى مساهمات دولة الإمارات لدعم المرأة، فأوضحت أنّه في العام 2019، بلغ إجمالي المساعدات الخارجية المقدمة لتمكين وحماية المرأة نحو 881.67 مليون دولار أمريكي (نحو 11.05 % من إجمالي المساعدات).

من جانبها، قالت لينا مكرزل إنّ مجلس المرأة العربية نفّذ منذ تأسيسه مشاريع لتنمية قدرات المرأة وتعزيز مؤهلاتها وتشجيعها للقيام بدور فعال في مجال المسؤولية الإجتماعية ودعمها في المشاركة التنموية لتأمين المساواة بينها وبين الرجل على كل الصعد.

وأشارت مكرزل إلى أنّ دولة الإمارات كانت صاحبة أول خطة عمل وطنية حول المرأة والسلام والأمن على مستوى دول الخليج العربية، والتي أطلقتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” انسجاماً مع قرار  الأمم المتحدة رقم 1325.

أخبار مشابهة