بيان توضيحي من شركة الأغذية والأدوية FDC

تناولت وسائل الإعلام، صباح يوم الخميس الواقع في 24 حزيران 2021، خبراً مفاده اعتراض بعض الأشخاص سيارة فان محملة بعدة مواد استهلاكية، لا سيَما حليب الأطفال. كما زعم هؤلاء الأشخاص، أنَ الفان كان بصدد تهريب تلك البضائع إلى سوريا.

يهمّ شركة الأغذية والأدوية FDC صاحبة الفان المذكور و حمولته توضيح ما يلي:

أولاً، إنَ خبر “التهريب” أعلاه هو عارٍ عن الصحَة جملةً وتفصيلاً ويندرج دون شكّ في إطار تبرير التعدّي الحاصل على الفان.

ثانياً، إنَ هذه البضائع، والتي تحتوي على حوالي الـ 500 علبة حليب للأطفال، بالإضافة إلى مواد استهلاكية أخرى (حفاضات، معجون أسنان…)، كانت معدَة للتسليم إلى ما يقارب الثلاثين صيدلية في منطقة عكار.

ثالثاً، إن شركة الأغذية و الأدوية  FDCالتي دأبت منذ حوالي نصف قرن على تسويق وتوزيع الأدوية والمنتجات الاستهلاكية ملتزمة بالقوانين والأصول المرعيّة، قد ثابرت على توزيع حليب الأطفال، و ذلك رغم كل التحديات و الصعاب، و قد قامت خلال النصف الأول من العام الحالي بتزويد مئات الأطنان إلى ما يقارب الـ 3,000 صيدلية.

إنَ هذا العمل الغوغائي الذي تعرّضت له الشركة، قد أدَى إلى حرمان مئات الأطفال من الحليب، كما أنَه قد يؤثر سلباً على عملية توزيع المواد الإستهلاكية.

على ضوء هذه الحادثة، تهيب شركة الأغذية والأدوية  FDCبكافة السلطات المعنيّة والمسؤولين اتخاذ التدابير اللازمة عاجلاً، لدرء المخاطر التي نجمت وقد تنجم عن حوادث مماثلة، وتمكين الشركات من الاستمرار بالقيام بمهامها.

أخبار مشابهة