سرق مجوهرات بقيمة 150 ألف دولاراً اميركياً من داخل أحد المنازل، فوقع وشريكه في قبضة شعبة المعلومات

صــــدر عـــــن المـــــديريـة العـامــــة لقــــــوى الأمــــن الداخـلي ــــــ شعبـــــة العلاقــــــات العامـــــــــــــة

البـــــلاغ التــــالـي:

    بتاريخ 9-6-2021، أقدم مجهول على الدخول إلى منزل مواطنة في بلدة عقتانيت – جنوب صيدا وسرق من داخله مبلغاً مالياً ومصاغًا ذهبيًا ومجوهرات وألماس وساعات ثمينة قدرت قيمتها بـ/150/ ألف دولار أميركي.

    على أثر ذلك، أعطيت الأوامر وباشرت القطعات المختصّة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي إجراءاتها الاستعلامية لتحديد هوية المتورطين.

بنتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثفة، تمكّنت القطعات المذكورة من كَشف هوية الفاعلَين وهما:

  • ع. ا. ن. (مواليد عام ۱۹۸۲، لبناني) وهو أحد أقارب الضحية.
  • ر. د. (مواليد العام 1996، فلسطيني)

       بتاريخي 11 و 13-6-2021، وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، جرى توقيف المذكورَين في صيدا.

عثر في منزل الثاني في عبرا على المصاغ الذهبي والألماس، إضافةً إلى خمس قنابل يدوية.

   بالتحقيق معهما، اعترفا بما نُسب إليهما، وأنّ الأول أدخل الثاني إلى المنزل بطريقة احترافية حيث اختبأ لمدة سبع ساعات منتظراً مغادرة المالكة، لينفّذ بعدها عملية السرقة.

   تم تسليم المسروقات المضبوطة لصاحبتها، وأجري المقتضى القانوني بحق الموقوفَين وأودعا المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.

أخبار مشابهة