العميد المغوار النائب شامل روكز في لقاء لبنان وطني في مؤتمر في بيت عنيا حريصا.

بقلم الاعلامية : ميا فرح 

لبنان وطني ..
في غمرة الأحداث التي تشهدها الساحة اللبنانية، وفي ظل الأوضاع المعيشية والإقتصادية والسياسية الضاغطة التي تنعكس على حياة المواطن اليومية، يطل من كان للجبهات ركنها، ولساحات القتال بطلها، إنه العميد المغوار النائب شامل روكز . يطل علينا ليفتح فوهة أمل من خلال لقاء لبنان وطني في مؤتمر عقد في ١١ و ١٢ حزيران في بيت عنيا حريصا.
في زمن السلبية التي تخيم على الوطن أراد العميد الإعتماد على حركة إيجابية لرسم رؤية جديدة لوطن أصبح الرجل المريض . كيف لا؟ ونحن نعرف تاريخ العميد ونضاله في مؤسسة الشرف والتضحية والوفاء. وهو يكمل عملية البناء لا الهدم بعد ارتقائه من رتبة عميد إلى رتبة مواطن.
مؤتمر لبنان وطني وضع الإصبع على الجرح، لا لنبكي على أطلال اندثرت بل لوضع استراتيجية وطنية يرعاها القانون وتحققها مؤسسات الدولة وإداراتها من خلال أصحاب الإختصاص والكفاءة.
ليومين على التوالي ما انفك أهل الإختصاص يشخصون المرحلة الراهنة واضعين الحلول التي يمكن من خلالها الانطلاق إلى العمل في سبيل نهوض لبنان الرسالة.
عميدنا الشامل في وطنيته كل أهل الوطن بكل أطيافه لك منا كل التقدير والإحترام والشكر لأنّك تحمل كرة النار غير آبه بمناصب والقاب لتكون إلى جانب كل لبناني يناضل من أجل البقاء. لك منا كل الوفاء وإلى المزيد من النضالات والعطاء في خدمة لبنان وطني وإلى اللقاء …

أخبار مشابهة