أصدرت جمعية الصناعيين اللبنانيين بيانا اليوم عبّرت فيه عن ارتياحها الشديد للتوصيات التي أقرت في الاجتماع الذي عقد أمس في وزارة الخارجية والمغتربين برئاسة نائب رئيس الوزراء وزيرة الخارجية والمغتربين بالوكالة زينة عكر ووزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال العميد محمد فهمي، الى جانب عدد من الوزراء المعنيين. واعتبرت الجمعية ان هذه التوصيات تعبر عن المهنية والجدية في وضع إطار واضح وآلية عمل شفافة لمعالجة حظر دخول المنتجات اللبنانية لا سيما الزراعية والصناعات الغذائية الى المملكة العربية السعودية.

وتوجهت الجمعية بالشكر الى كل من شارك في الاجتماع لا سيما الوزيرة عكر والوزير فهمي ووزراء المال غازي وزني، الصناعة عماد حب الله، الزراعة عباس مرتضى، ولجنة الإقتصاد الوطني النيابية برئاسة النائب فريد البستاني والنواب ميشال ضاهر، شوقي الدكاش، أمين شري علي بزي، وعلي درويش، منوهة بالجهود التي بذلت والتي أثمرت عن هذه التوصيات التي ترقى لأن تكون خريطة طريق لتصدير آمن وسليم من لبنان الى المملكة العربية السعودية ودول الخليج والى كل دول العالم.

وأثنت الجمعية في بيانها على المبادرة التي قام بها النائب الصناعي ميشال ضاهر الذي تكفل بإصلاح السكانر المعطل الموجود في مرفأ طرابلس ليصار الى وضعه في تصرف الأجهزة المختصة لاستخدامه في عمليات الكشف على البضائع المصدرة.

وشددت الجمعية على ضرورة وضع هذه التوصيات موضع التنفيذ سريعاً لما لها من أهمية كبيرة لإعادة عمليات تصدير المنتجات اللبنانية الى المملكة والخليج الى طبيعتها والحفاظ على أسواق التصدير اللبنانية التقليدية وتأمين استمرار التواصل والشراكة بين المنتجين اللبنانيين والمستوردين في دول الخليج لا سيما في المملكة العربية السعودية.

أخبار مشابهة