أب جرايد تهدف إلى اختتام شهر مارس من العام 2022 بمعدل إيرادات تشغيل يبلغ نصف مليار دولار أمريكي

أعلنت شركة “أب جرايد” العالمية الرائدة في التقنيات التعليمية خلال اجتماعها الذي عقدته مؤخرًا أنها تهدف إلى اختتام شهر مارس من العام 2022 بمعدل إيرادات تشغيل يبلغ نصف مليار دولار.

 

من خلال تسليط الضوء على مستقبل التعليم العالي عبر الإنترنت، يؤمن روني سكروفالا، المؤسس المشارك ورئيس مجلس الإدارة في شركة “أي جريد”، إيماناً راسخًا بأن تقنيات التعليم العالي هي الأوفر حظاً لقيادة منظومة التعليم بشكل عام. وقال في هذا السياق: “تستقطب المراحل التعليمية من رياض الأطفال إلى الصف الثاني عشر (K-12) الكثير من الزخم وحتى التمويل في جميع أنحاء العالم، غير أنّ النمو الفعلي والإيرادات الثابتة لن تتحقق إلا من خلال التعليم العالي سيّما بعد عودة الأمور إلى طبيعتها بعد انتهاء جائحة كورونا – وفي العامين المقبلين، سيهيمن قطاع تقنيات التعليم العالي على المراحل التعليمية K12 في الأسواق الناشئة والناضجة على السواء”.

 

تملك “أب جرايد” اليوم أكبر مستودع (والعدد إلى تزايد) من أطروحات ودراسات الحالة عبر الإنترنت على مستوى العالم.

 

وتابع روني مستطرداً: “تعدّ ’أب جرايد‘ اليوم بين أفضل الشركات وأكثرها تكاملاً في مجال تقنيات التعليم العالي – حيث تغطي جميع جوانب التعلم على مدى الحياة – بدءًا من المرحلة الجامعية وحتى الإعداد للاختبارت وصولاً إلى كونها أول محطة للكليات والجامعات في مسيرتها نحو التحول إلى التقنيات الرقمية من خلال تمكين التكنولوجيات والبرمجيات كخدمة، وصولاً إلى تقديم الشهادات العلمية في المجالات المرغوبة للغاية للمتعلمين للتأسيس لحياتهم المهنية في المستقبل. وبالنسبة للقوى العاملة بالفعل، تقدم ’أب جرايد‘ مجموعة متنوعة من البرامج، بدءاً من الدورات قصيرة الأجل عالية التأثير، والمبادرات الجديدة مثل الدراسة في الخارج، وصولاً إلى شهادة التعلم العميق، والشهادات، ودورات الشهادات العلمية للأخصائيين العاملين في جميع أنحاء العالم”.

 

خلال الأشهر التسعة الماضية والأشهر الستة المقبلة، سيتجاوز إجمالي العائدات المتوقعة لمنتجات وتقنيات “أب جرايد” الـ 100 مليار دولار أمريكي، وتشمل 65 في المائة منها (ما يعادل 65 مليار دولار أمريكي) الأخصائيين العاملين حول العالم.

 

من خلال دعم الفريق للحفاظ على الميزتين القويتين وهما (أ) كونه شريكًا متكاملًا وفعلياً في التعلم على مدى الحياة و (ب) تقديم أفضل النتائج المهنية لضمان حصول المتعلم على عائدات على الاستثمار على أمواله المستثمرة، مما يسهم في ترقيته، يوضح روني كيف ستختتم “أب جرايد” هذه السنة المالية بإيرادات سنوية متكررة بقيمة نصف مليار دولار أمريكي.

 

وأضاف: “بحلول شهر مارس من العام 2022، سيواصل قسم الأعمال المخصّص للأخصائيين العاملين نموه محققاً معدل نمو سنوي يبلغ مائة في المائة. سينطلق قسم الأسواق الدولية ويساهم بنمو بنسبة 50 في المائة أخرى. تعد الولايات المتحدة مجال تركيزنا، ويجب أن تكون لوحدها ذات إيرادات سنوية متكررة بين 60 و90 مليون دولار. ستعمل عمليات الاندماج والشراء الإستراتيجية الأربعة التي نقوم بها على تسريع وتيرة النمو في قطاعاتها الخاصة. وستساهم برامج الدراسة في الخارج والشهادات التي أطلقناها حديثاً في وضع الساس نحو تحقيق ريادتنا الواضحة في مجالاتها.”

 

لمعرفة المزيد عن الشركة الرائدة في التقنيات التعليمية ودوراتها التدريبية عبر الإنترنت، يرجى بزيارة موقع “أب جرايد” الإلكتروني: https://www.upgrad.com/?utm_source=PR&utm_medium=BWI&utm_campaign=BPR_ALL_ALL_ALL_PR_BWI_upGradAnnualRunRate_MiddleEast_All

 

لمحة عن شركة “أب جرايد”

 

تعد “أب جرايد” شركة عالمية رائدة في مجال التعليم العالي عبر الإنترنت حيث تقدم أكثر من 100 دورة تدريبية بالتعاون مع جامعات عالمية رفيعة المستوى مثل “ديوك كوربوريت إيدوكايشن” (الولايات المتحدة الأمريكية)، وجامعة ولاية ميشيغان (الولايات المتحدة الأمريكية)، وجامعة ليفربول جون مورس (المملكة المتحدة)، وكلية ديكين للأعمال (أستراليا)، والجامعة السويسرية لإدارة الأعمال (جنيف)، والمعهد الهندي للتكنولوجيا في مدراس (الهند)، والمعهد الهندي للإدارة كوزيكود (الهند)، وجامعات أخرى. قد ترك مجال التخصص في التقنيات التعليمية، الذي تأسس عام 2015، بصمة مؤثرة على أكثر من مليون متعلم مسجل في أكثر من 50 دولة حول العالم.

 

استحوذت “أب جرايد” على المرتبة الأولى في قائمة أفضل الشركات الناشئة في الهند عبر موقع “لينكدإن” لعام 2020. تعد هذه المرة الثالثة على التوالي التي يتم فيها إدراج “أب جرايد” في قائمة أفضل الشركات الناشئة في الهند عبر موقع “لينكدإن” بعد عامي 2018 و2019. وهي أيضًا من بين أفضل 50 شركة للتقنيات التعليمية لعام 2020 وفقاً لـ”جي إس في”، وصُنفت من بين أفضل 50 شركة عالية النمو في منطقة آسيا والمحيط الهادىء لعام 2021 بحسب مجلة ” فاينانشال تايمز”.

 

يحتوي هذا البيان الصحافي على وسائط متعددة. ويمكنكم الاطلاع على البيان الكامل هنا: https://www.businesswire.com/news/home/20210531005287/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

المصدر: “ايتوس واير”

أخبار مشابهة