رئيس المركز التربوي للبحوث والانماء الاستاذ جورج نهرا في رحاب مجمع دوحة المبرّات

استضاف رئيس مجلس إدارة  مجمع دوحة المبرّات فضيلة الشيخ فؤاد خريس والاستاذة ريفا السيد قاسم مديرة مدرسة مبرة الامام الخوئي الثانوية  رئيس المركز التربوي للبحوث والإنماء  الاستاذ جورج نهرا على رأس وفد من المركز ضم الدكتور جهاد صليبا المستشار التربوي لرئيس المركز والاستاذ باسم عيسى رئيس مكتب المعلوماتية والدكتورة جمانة عساف مسؤولة قسم العلوم في المركز، في مكتبه بالدوحة وكان في استقبالهم كل من مسؤول وحدة نظم و تكنولوجيا المعلومات الأستاذ رضا ناصر الدين، منسق مادة العلوم الأستاذ محمد شقير ، منسقة مادة التربية التكاملية الأستاذة منى صالح .

رحب مدير المجمع  بالضيوف معرفاً بالمؤسسة وبتطلعاتها التربوية ومجاراتها للتطور والحداثة وسعيها لتحقيق الأهداف التربوية بتنشئة  أجيال المستقبل وتنمية مهاراتهم وصقل شخصياتهم وتزويدهم بزاد العلم والأخلاق والوطنية والحكمة المنبثقة من رؤى المرجع المؤسس سماحة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله(رض)، ومثنياً على دور المركز وعلى مبادرة رئيسه بالتواصل مع الجهات والمؤسسات التربوية وداعياً الى التعاون في تطوير المناهج ومواجهة تحديات الزمن الافتراضي وإغناء المنصات التربوية والمحتوى الرقمي فيها.

ومن ثم أوضحت مديرة المدرسة  المسارات التعليمية التي اتّبعت خلال فترة التعلم عن بعد واضاءت على دور المنصة التعليمية وتقديماتها خلال تلك الفترة .

ثم تحدث الأستاذ نهرا بإسهاب عن دور المركز التربوي وما قام به منذ فترة توليه رئاسته على الصعيد الداخلي وعلى صعيد وضع استراتيجيات واضحة للعمل وتفعيل المشاريع والبرامج التطويرية وعلى صعيد العلاقة مع وزارة التربية ومع مختلف الجهات المؤثرة والفاعلة في هذا المجال، وأثنى على جهود الجمعية ودورها الريادي،  ومؤكداً على انفتاح المركز ودعوته للتعاون وتبادل الخبرات وإغناء المكتبة الرقمية للمركز والتي يستفيد منها الجميع في الرسمي والخاص.

وفي الختام كان نقاش شارك فيه  الدكتور صليبا و الاستاذ باسم و الدكتورة جمانة  من المركز والمسؤولون التربويون من مجمع دوحة المبرات التربوي الرعائي، وعرض للمنصة الرقمية التعليمية  التي أنتجها الاختصاصيون في جمعية المبرات الخيرية.

كما أكّد رئيس مجلس إدارة مجمع دوحة المبرات التربوي الرعائي  ورئيس المركز  على ضرورة تنظيم سبل التعاون بينهما ومتابعة التواصل والتنسيق.

أخبار مشابهة